6 أطعمة تزيد من هرمون الرجولة

 يونيو 21, 2019|  Lauren

يطمح العديد من الرجال إلى زيادة هرمون التستوستيرون في أجسامهم وهو المعروف بهرمون الرجولة، وهذا لفوائده الجمة للرجال. وعندما يتعلق الأمر بزيادة هرمون التستوستيرون، فقد ثبت أن نظامك الغذائي يمكن أن يكون له تأثيرًا كبيرًا على قدرة الجسم في إنتاج التستوستيرون. في الواقع، فقد ثبت أن الأنظمة الغذائية مرتفعة الدهون تساعد على المساهمة في زيادة هرمون التستوستيرون الحر، وهذا لأن الدهون هو الداعم الرئيسي في إنتاج هرمون التستوستيرون. ويمكن أن تؤدي الوجبات الغذائية منخفضة الدهون ومرتفعة السكريات والتي تتكون من الأغذية المصنعة، إلى خفض نسبة التستوستيرون، وزيادة محيط خصور الرجال. والأكثر من ذلك، أن مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال قد أصبحت أقل من أي وقت مضى. حيث يمكن أن تؤثر النظم الغذائية السيئة والملوثات الكيميائية في البيئة والغذاء وحتى مستلزمات التجميل اليومية على التستوستيرون. ولذلك يعتبر تناول نظام غذائي صحي من أحد أبرز الطرق التي تساعد على حل هذه المشكلة، ناهيك عن أن هرمون التستوستيرون هو هرمون بناء رئيسي – فهو المسؤول عن الاستشفاء، وتحفيز بناء العضلات. استخدم هذه الأطعمة التي تعزز من هرمون التستوستيرون واشملها في نظامك الغذائي!

اللحم البقري
لحم البقر الأحمر هو أحد أفضل الأغذية التي يمكنك تناولها لبناء العضلات ليس فقط لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الدهون المشبعة، ولكن أيضا لأنه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الأخرى اللازمة لبناء العضلات. لماذا تعتبر الدهون المشبعة أمرًا جيدًا؟ الدهون المشبعة هي مصدر رئيسي للكوليسترول، وهو عنصر البناء الأساسي لهرمون التستوستيرون. قد تعتقد أن تناول الكوليسترول يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول ولكن هذا لا أساس له من الصحة، يحتاج الجسم في الواقع إلى التوازن بين الدهون المشبعة وغير المشبعة في النظام الغذائي. بالإضافة إلى كونه مصدرًا للكوليسترول، فإن اللحم البقري الأحمر يحتوي على نسبة عالية من البروتين، ويوفر الفيتامينات والمعادن الضرورية للنمو، بالإضافة إلى الكرياتين اللازم لبناء العضلات.

الخضروات الصليبية الخضراء
الخضراوات الصليبية هي المصطلح الذي يطلق على مجموعة من الخضروات الخارقة بما في ذلك البروكلي والقرنبيط وكرنب بروكسل والكالي والكرنب. توفر هذه الخضروات زيادة كبيرة في الألياف التي يمكن أن تساعد في منحك شعورًا بالشبع عند اتباعك لنظام غذائي، ولكنها أيضًا مليئة بمركبات محاربة الاستروجين الطبيعية بما في ذلك di-indole-methane أو DIM، والتي ترتبط بعملية أيض الأستروجين الزائد في الجسم وتعبئته للتخلص منه. حيث يمكن للأستروجين الزائد أن يعطل توازن التستوستيرون مع الأستروجين، مما يؤدي إلى التباطؤ في حرق الدهون وبناء العضلات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لـ DIM أيضًا منع إنتاج إنزيم أروماتاز الذي يمكن أن يقلل من التستوستيرون إلى الشكل غير الفعال لـ DHT. حيث أن مستويات عالية من الـDHT يمكن أن يؤدي إلى حدوث الصلع لدى الرجال. قد لا تعتقد أن الخضروات جزء مهم من نظامك الغذائي، ولكنها ضرورية مثل تناول البروتين عندما يتعلق الأمر بزيادة مستويات التستوستيرون! قم بإضافة كمية من البروكلي بجانب شرائح اللحم، أو قم بعمل سلطة من الكرنب أو الكالي لتناولها مع الدجاج.

السلمون
توفر هذه السمكة الدهنية الصحية مصدرًا رائعًا للبروتين والدهون الأوميجا 3. وقد تبين أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون يدعم زيادة مستويات هرمون التستوستيرون الحر، وكذلك الحد من الدهون في منطقة البطن في الرجال على عكس الأنظمة الغذائية التي كانت أقل في الدهون ونفس السعرات الحرارية. كما يمكن لأحماض أوميغا 3 الدهنية أن تساعد أيضًا في إبطال الآثار الهدامة الخاصة بهرمون التوتر الكورتيزول. فعندما يكون الكورتيزول مرتفعًا، يكون إنتاج التستوستيرون منخفضًا.
وقد أثبتت إحدى الدراسات، أن استهلاك مكملات أحماض أوميغا 3 الدهنية لمدة ثلاثة أسابيع قد تتسبب في تقليص مستويات الكورتيزول الناجم عن التوتر. ويعتبر سمك السلمون أيضا من الأطعمة الغنية بفيتامين (د) والزنك، والتي أثبتت البحوث أن لهما دورًا رئيسيًا في المساعدة على إنتاج هرمون التستوستيرون. وقد تبين أن أولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د والزنك لديهم مستويات أقل من التستوستيرون الحر. ويوفر سمك السلمون 20 غرامًا من البروتين لكل 100 غرام و13 غرام من الدهون الصحية! تناول سمك السلمون الطازج عدة مرات في الأسبوع للحصول على أقصى فائدة.

البيض
يوفر البيض الكامل البروتين بالإضافة للاحتياجات اليومية من الكوليسترول – وهو مكون رئيسي لإنتاج التستوستيرون. كما يوفر البيض مصدرًا لتنشيط فيتامينات ب- للمساعدة في استقلاب الطاقة من الأطعمة التي نتناولها. كما أن البيض أيضًا مصدرًا لفيتامين د. وأظهرت إحدى الدراسات البحثية أن أولئك الذين تناولوا 3000 وحدة دولية تقريبًا من فيتامين د لمدة عام زادت لديهم بشكل كبير مستويات هرمون التستوستيرون مقارنةً بمن تناولوا البلاسيبو. كما يمكن لهذا النوع من الطعام الخارق أن يوفر الفيتامينات، مضادات الأكسدة، جميع الأحماض الأمينية الأساسية، وهو عبارة عن طعام متعدد الاستخدامات. حيث يمكن أكله مسلوقًا، عجة، أو مخفوقًا. كما يعتبر مثاليًا لتناوله على الفطور أو الغداء أو حتى العشاء! بيضة واحدة كبيرة توفر أقل من 80 سعرة حرارية، فقط 5 غرامات من الدهون، و6 غرامات من البروتين!

بذور القرع
معظم الناس يتناولون حفنة من المكسرات كسناك أو وجبة خفيفة، ولكن إذا كنت تتطلع إلى المساعدة في زيادة مستويات التستوستيرون الخاصة بك، فاستبدلها بحفنة من بذور اليقطين. وذلك لأن بذور اليقطين غنية بالدهون المتعددة غير المشبعة، والدهون الأحادية غير المشبعة وتوفر بعض الدهون المشبعة أيضا. كما أنها محملة أيضًا بالعديد من المعادن المعززة لهرمون التستوستيرون بما في ذلك الزنك والمغنيسيوم وليوسينBCAA – الضروري لتخليق البروتين. يعتبر الزنك عاملًا مهمًا يشارك في إنتاج الإنزيمات المشاركة في إنتاج التستوستيرون، في حين أن المغنيسيوم ضروريًا لانقباضات العضلات. وتوفر حفنة واحدة من بذور اليقطين 6 غرامات من الدهون، 5 غرامات من الألياف، 5 غرامات من البروتين، 19% من القيمة اليومية للزنك و18% من القيمة اليومية للماغنسيوم. حاول تحميصهم في الفرن ووضعهم على السلطة، إضافتهم إلى وصفاتك المفضلة أو تناولهم مباشرة.


 يونيو 21, 2019 | Lauren
Lauren

نبذة عن الكاتب

Lauren Jacobsen is the Director of Nutrition for Kcal Brands and the Head of Fuel Up. Lauren has over 15 years of experience in nutrition and supplementation focused on physique athlete development. Lauren is also a former IFBB competitive figure athlete, and long time contributor to fitness magazines worldwide.

اترك رد

background

طعام طازج وصحي ونظيف.
دون الحاجة لقضاء أيّ وقت في الإعداد.

اطلب فيول
background

خصم 10% على طلبك الأول!